وزير الاتصالات لـ«الوطن»: المشغل الثالث وطني وقريباً جداً في الخدمة ونبني عليه آمالاً كبيرة

Advertisement

أكد وزير الاتصالات والتقانة إياد الخطيب العمل على إعادة منظومة الاتصالات إلى ما كانت عليه قبل الأزمة وكذلك تأمين البنى التحتية من بوابات إنترنت وتجهيزات ومستلزمات الاتصالات التي تعد من أهم الأهداف التي تسعى إليها الحكومة.

Advertisement

وبيّن الخطيب خلال افتتاحه أمس مركز خدمة الزبائن في نبع الصخر أن هذا المركز هو الثالث الذي تتم إعادته إلى الخدمة بعد تحرير القنيطرة من العصابات الإرهابية المسلحة في عام 2018.

وأضاف: إن المركز تمت إعادته على أفضل مما كان عليه، حيث تم توريد جزء من تجهيزاته من المراكز الهاتفية في المحافظات الأخرى وتم تأمين 1800 خط هاتفي و400 بوابة إنترنت إضافة إلى تأهيل وإصلاح الشبكات الرئيسية والفرعية، منوهاً بأن المركز وقبل تأهيله كان يحتوي على 2100 خط وحالياً 1800 خط، وتم التوجيه للمباشرة بتوزيع الأرقام والبوابات على المشتركين اعتباراً من اليوم الأحد، الأمر الذي سيساهم بعودة المهجرين إلى منازلهم وتوطين المواطنين على أرض المحافظة وهذه هي خطة الحكومة في استقرار أبناء القنيطرة على أرضهم.

Advertisement
Advertisement

وأوضح الخطيب أنه أصبح لدى القنيطرة سبعة مراكز عاملة، علماً أن خطة الاتصالات في محافظة القنيطرة هذا العام إعادة تأهيل مركز هاتف بلدة مسحرة بعد أن تم تجهيز المركز الهاتفي ولكن بحاجة إلى تأهيل شبكات وتوريد تجهيزات.

وفي رده على سؤال «الوطن» حول خطة الوزارة بتأمين بوابات الإنترنت أكد الوزير أن من أهم الأهداف التي تعمل عليها الشركة السورية للاتصالات ووزارة الاتصالات تأمين البنية التحتية من بوابات الإنترنت، ففي عام 2021 تم توريد 53 ألف بوابة إلى سورية وحالياً دخل إلى القطر 20 ألف بوابة سيتم توزيعها على المحافظات، إضافة إلى 80 ألف بوابة في طريقها إلى البلاد خلال أيام قليلة، كما تم إبرام عقد مع أحد المتعهدين وتم تنفيذ 20 بالمئة منه وتأمين نحو 45 ألف بوابة، مشدداً على أنه ضمن خطة شركة الاتصالات لعام 2022 تأمين 150 ألف بوابة.
وكشف أنه لدى شركة الاتصالات حالياً 1.5 مليون بوابة وسيرتفع العدد إلى مليون و750 ألف بوابة وبالتالي تصبح نسبة نفاذ بوابات الإنترنت في سورية تتجاوز نسبة 60-65 بالمئة، وطموح الوزارة الوصول إلى نسب أعلى ولكن هناك معاناة من الحصار وقلة التوريدات والتجهيزات الهاتفية للقطر، ورغم ذلك فإن سيرورة التوريدات مازالت قائمة.

وفي رده على السؤال الثاني عن المشغل الثالث أفاد الخطيب بأن المشغل الثالث للاتصالات الخليوية وطني وقريباً جداً سيوضع في الخدمة وأن شركة الاتصالات تبني عليه آمال كبيرة في تحسين واقع التغطية الخليوية في جميع أنحاء البلد.

Advertisement

وأشار إلى العمل على الانتقال إلى الطاقة البديلة في المراكز الهاتفية وهذه توجيهات القيادة والحكومة، حيث بدأت شركة الاتصالات بوضع عدد من المشاريع في وحدات النفاذ الضوئية الطاقة الشمسية (53 وحدة) وهذه خطة مستمرة، وأضاف: لكن بحاجة للتمويل وهذا بحاجة إلى إيرادات..!؟

من جانبه أوضح مدير عام الشركة السورية للاتصالات سيف الدين حسن أن مركز الاتصالات في نبع الصخر تم وضعه بتقنية جديدة وأفضل مما كان عليه سابقاً، مبدياً استعداد الشركة لتقديم خدماتها لكل المحافظات السورية، موضحاً أن هناك ثلاثة مراكز سيتم وضعها بالخدمة والبداية من مركز مسحرة ثم قصيبة وصيدا.
وكشف حسن عن خطة الشركة لعام 2022 بالنسبة لبوابات الإنترنت حيث تم إبرام عدة عقود وحالياً هناك عقد يتم تنفيذه لتوريد 150 ألف بوابة وعقد آخر لتوريد 180 ألف بوابة وخلال شباط المقبل سيتم إدخالها إلى القطر وتوزيعها على المحافظات وسيكون لمحافظة القنيطرة نصيبها من تلك البوابات.

من جانبه بيّن محافظ القنيطرة عبد الحليم خليل أن الحكومة مستمرة في إعادة تأهيل كل ما دمره الإرهاب، واليوم تم افتتاح مركز اتصالات نبع الصخر ووضعه بالخدمة لتخديم أكثر من 15 قرية ومزرعة، إضافة إلى إعادة تأهيل ثلاثة مراكز ووضعها بالخدمة (بئر عجم – الرفيد – جباثا الخشب) ولا تزال 3 مراكز خارج الخدمة وهي (مسحرة – القصيبة – صيدا) وتعمل الوزارة على إعادتها للخدمة من خلال خطط إعادة التأهيل المستقبلية.

Advertisement

وأشار مدير فرع اتصالات القنيطرة عدنان بكر إلى أن تكلفة إعادة تأهيل بناء مركز الهاتف في بلدة نبع الصخر تزيد على 850 مليون ليرة، كما تم تركيب برج اتصالات بارتفاع 40 متراً وهو الوحيد بريف المحافظة الجنوبي ومن تنفيذ مؤسسة الإنشاءات العسكرية بهدف تخديم القرى والمناطق البعيدة عن مقسم نبع الصخر بالخدمة الهاتفية والتي لن تنفذ فيها شبكات هاتف أرضي لتوفير خدمة الإنترنت والهاتف.

ولفت إلى تنفيذ فرع اتصالات القنيطرة 3734 اشتراكاً جديداً بخدمتي الهاتف الأرضي والإنترنت ADSL خلال عام 2021، منها 2182 اشتراكاً بالخدمة الهاتفية وبنسبة 436 بالمئة من المخطط لعام 2021، و1552 اشتراكاً بخدمة الإنترنت وبنسبة تنفيذ 155 بالمئة، وذلك من أصل 12 ألف مشترك بخدمة الهاتف الأرضي و7400 مشترك بخدمة الإنترنت ADSL على مستوى المحافظة

Advertisement