الكشف عن تفاصيل عمليات “نصب على السوريينَ” في مصر

Advertisement

الكشف عن تفاصيل عمليات “نصب على السوريينَ” في مصر.

Advertisement

أعلن المحامي المصري المختصّ في الشأن السوري وقضايا السوريين بالقاهرة، يوسف المطعني، عن رصد شركات – جاري اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها- تعمل على “النصب” على السوريين في مصر، بدعوى تسهيل دخولهم إلى مصر والحصول على تأشيرة.

وقال “المطعني”، في تسجيل فيديو بثّه عبْرَ صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: إنّه “في الآونة الأخيرة ظهرت بعض الشركات التي تدّعي أنّها شركات سياحية، تحتال على بعض السوريين عبْرَ مواقع التواصل الاجتماعي، وتقول إنّها تستطيع إدخال السوريين إلى مصر عبْرَ تأشيرة دخول لمدّة شهر”.

وأضاف “على أنْ يتمّ سحبُ جواز السفر منهم في المطار لدى وصولهم، وذلك مقابل “500” دولار، يتمّ دفعُ نصف المبلغ مقدّماً والنصف الثاني عند الوصول”.

Advertisement
Advertisement

وتابع المطعني “هذا شركات نصب وسرقة وتتسلّق في مثل تلك الظروف.. وجاري اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها”، موضحاً أنّ تلك الشركات تنشط في مناطق (الغردقة بمحافظة البحر الأحمر، ومرسى مطروح، وبعض مدن القناة في مصر، وتعمل بشكل غير قانوني، لتوريطِ الناس والنصب عليهم”.

وفي ذات السياق، وثّق المطعني بعض المعلومات القانونية الجديدة الخاصة بوضع السوريين الآن ممن كانوا في مصر وخرجوا منها قبل إغلاقِ المطارات في 17 آذار الماضي ووقفِ الطيران، ولم يستطيعوا العودة.

وأردف “هناك من تجاوزت مدّة وجوده خارج مصر ستة أشهر، وهناك من انتهت إقامته بينما هو في الخارج ولم يستطعْ تجديدُها بسبب إغلاق المطارات”.

Advertisement

واستطرد “وهؤلاء جميعهم يمكنهم دخول مصر بشكلٍ طبيعي، طبقاً للقرار الحديث رقم /19/ لسنة /2020/ الذي يتيح لهم -نظراً للظروف الحالية- الدخول حتى مع تجاوزهم مدّة الستة أشهر أو انتهاء الإقامة”.

وأشار إلى أنّ “آخر موعد للاستفادة من ذلك القرار هو يوم 31 تموز الجاري”، أي أنّه من بعد ذلك التاريخ لن يستطيع السوري الذي انتهت مدّة إقامته العودة إلى القاهرة، وكذلك لن يستطيع السوري الذي بقي خارج مصر ستة أشهر، العودة إليها.

وأكد أنّه بمجرد قيام السوري بالحجز في إحدى شركات الطيران المصرية يتمّ تسهيل عودته، وحال قيامه بالحجز لدى شركات أجنبية، تقوم تلك الشركات بالتواصل مع فروعها في مصر، والتي تقوم بدورها بالتواصل مع مباحث الجوازات ليتمّ تسهيلُ مسألة العودة بناءً على القرارات.

Advertisement

يشار إلى أن مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية، محمد البدري، قال: إنّ “عدد اللاجئين السوريين الموجودين حالياً في مصر والمسجلين رسمياً يبلغ “137” ألفاً”، منوهاً إلى أنّ العدد الحقيقي يقدر بـ”550″ ألف سوري