إداري سلة حطين سابقا : أقترح تغيير لباس حفظ النظام لإنه يثير حالة من التوتر والهيجان لدى الجماهير.

Advertisement

مع احترامي و تقديري للمهمّة الرّسميّة لرجال حفظ النّظام و لجهودهم المبذولة لحفظ الأمن و الاستقرار و لكن،
هذا اللباس كفيل بخلق حالة من التوتّر و الهيجان عند الجمهور.

Advertisement

لباس يُعطي رسالة بأنّ هُناك معركة ستحدث و أنّ الجمهور ليس مجرّد جمهور بل عدو بحاجة إلى تأديب..

الشغب الجماهيري في المحافل الرياضيّة موجود في كل مكان، تزداد حدّته في البلدان التي يعيش فيها المواطن ضغوطاً حياتيّة كبيرة خارج المدرجّات، و عند المباراة و مع هذه الأعداد يتحوّل السلوك إلى سلوك عدواني معبّراً به عن عدم رضاه بواقعه و حياته…

Advertisement
Advertisement

أبحاث كثيرة جرَت على مستوى العالم تدرس حالة شغب الجمهور و تمّت معالجتها بحل الأسباب التي تؤدّي إلى الشغب حتّى وصلوا إلى مرحلة عدم وجود سياج بين الجمهور و الملعب و تقبُّل الجماهير الخسارة بكل روح رياضيّة…

يُمكننا استبدال هذا اللباس بلباس ذو ألوان غير مُستفذّة للجمهور و الابتعاد عن حمل الهراوات و الدروع..
كما بمكننا إدخال العنصر الأنثوي في الحالة التنظيميّة للجمهور..

Advertisement