تحت عنوان «ورشة لإصلاح الكهرباء» عصابة تسرق الأسلاك في وضح النهار

Advertisement

القبض على بعض اللصوص وإحالتهم للقضاء … تحت عنوان «ورشة لإصلاح الكهرباء» عصابة تسرق الأسلاك في وضح النهار

Advertisement

| حماة- محمد أحمد خبازي

تتعرض الشبكة الكهربائية بمحافظة حماة، بمدنها وأريافها، لسرقات شبه يومية، إذ يقص اللصوص مسافات طويلة من الأكبال النحاسية، ويبيعونها بالكيلو الذي يتراوح سعره مابين 30-40 ألف ليرة.

وبيَّنَ مصدر بالشركة العامة لكهرباء حماة لـ«الوطن»، أن الشبكة تعرضت خلال هذا الشهر لعدة سرقات، ومعظمها تم بوضح النهار، وهو ما يحرم أهالي المنطقة التي تسرق منها الأكبال، الكهرباء ولو كانت قليلة، ويكبد الدولة خسائر كبيرة بتعويض المواد المسروقة إن وجدت.

وأوضح أن لصوصاً سرقوا كابلات المخارج الرئيسية لمركز تحويل البرجيات في حي الشرقية بحماة، الأمر الذي أدى إلى حرمان عدد كبير من المواطنين من الكهرباء في حين سرق لصوص آخرون كابلات مخارج مركز تحويل المحسنين وحرموا عدداً كبيراً من المواطنين من الكهرباء.

Advertisement
Advertisement

وفي قرية الشيحة، حاول اللصوص قص مسافة واحدة 3 فازات، ولكن صحوة الأهالي أرغمتهم على تركها والفرار، ثم أعادها مكتب طوارئ كهرباء الشيحة، ولتعود الكهرباء لجميع المشتركين فيها.

كما سرق لصوص الشبكات الكهربائية مسافتي 3 فازات ونتر نحاس 53 مم، في قرية كفر الطون بريف حماة.

وبيَّنَ المدير العام لشركة الكهرباء أحمد اليوسف لـ«الوطن»، أن التيار الكهربائي يتعرض للسرقة أيضاً وليس الشبكات النحاسية فقط.

Advertisement

وكشف أنه خلال العام الماضي تم تسجيل 1189 عملية سرقة واستجرار غير مشروع للتيار الكهربائي بمختلف مناطق المحافظة، ونظمت فيها ضبوط أصولاً. وأوضح أن كمية الطاقة المستجرة بشكل غير مشروع، بلغت نحو 3 ملايين و572 ألفاً و261 كيلو واط ساعي.

وأشار إلى أنه تم تحصيل قيمة 853 ضبطاً، بلغت كميتها مليوناً و148 ألفاً و12 كيلو واط ساعي، وقدرت قيمتها بنحو 26 مليوناً و327 ألف ليرة كما تمت إحالة 728 ضبطاً للقضاء.

ومن جهته، بيَّنَ مصدر في قيادة شرطة حماة لـ«الوطن»، أنه تم خلال هذا الشهر أيضاً، القبض على عدة عصابات امتهنت سرقة الكابلات الكهربائية، وعلى لصوص أفراد في حماة وأريافها. وأوضح أن قسم شرطة الدباغة في حماة، قبض على أحد سارقي الأسلاك الكهربائية.

Advertisement

فبعد تعرض بعض الأكبال والأسلاك الكهربائية الواصلة لعدد من المحال التجارية والورشات الصناعية في مدينة حماة للقص والسرقة من مجهولين، تمكن قسم شرطة الدباغة من معرفة السارق وإلقاء القبض عليه، وبالتحقيق معه اعترف بما نسب إليه، وبأنه كان يحرق الكابلات ويبيعها لأشخاص متوارين.

ولفت المصدر إلى أن شرطة ناحية حربنفسه، قبضت كذلك على شخص امتهن سرقة الكابلات الكهربائية بريف حماة الجنوبي بعد ورود عدد من شكاوى المواطنين لشرطة الناحية بإقدام مجهولين على قص وسرقة بعض الكابلات الكهربائية، ونتيجة البحث المستمر والمراقبة تمكن عناصر شرطة الناحية المذكورة من إلقاء القبض على شخص بحوزته كبل كهربائي محروق وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على قص وسرقة الكابلات الكهربائية من القرى المجاورة لناحية حربنفسه وبيعها لأشخاص مجهولين.

أما في ريف سلمية الشرقي فقال المصدر: لقد تم القبض على عصابة سرقة في ناحية بري الشرقي بريف منطقة سلمية. وأضاف: من خلال التحري الدقيق والمعلومات الواردة لشرطة ناحية بري الشرقي، حول إقدام عدد من الأشخاص المجهولين على قص الكابلات الكهربائية وسرقة المنازل في الريف الشرقي لمنطقة سلمية، وبتقصي المعلومات تم الاشتباه في أشخاص من أرباب السوابق في المنطقة، وأثناء توجه دورية من الناحية المذكورة لإلقاء القبض عليهم، أقدموا على ممانعتها ورمي قنابل باتجاه عناصرها، لكن الدورية سيطرت على الموقف وتمكنت من القبض على المشتبه فيهم، وبالتحقيق معهم اعترفوا باشتراكهم مع أشخاص متوارين، على تشكيل عصابة لسرقة الكابلات الكهربائية الواصلة لقرى ريف منطقة سلمية ومدينة حمص، وبارتكابهم سرقة محتويات عدد من المنازل والمزارع بطريقة الخلع والكسر وسرقة العشرات من رؤوس الغنم، كما اعترفوا برمي 3 قنابل على عناصر الدورية وممانعتها ليتمكنوا من الفرار.

Advertisement

وبتدقيق وضعهم عثر بحق المقبوض عليهم الأول والثاني والثالث على إذاعات بحث بجرائم السرقة، ومذكرة توقيف بحق الأول بجرم سرقة الأموال العامة والسرقة الموصوفة.

ولفت المصدر إلى أن شرطة الناحية ذاتها قبضت على عصابة ثانية، كانت تمتهن سرقة الكابلات الكهربائية في ريف منطقة سلمية أيضاً، وهي مؤلفة من 7 أشخاص، وأشار إلى أن المقبوض عليهم اعترفوا بالتحقيق معهم، بإقدامهم على قص وسرقة الأكبال الكهربائية من قرى الريف الشرقي لمدينة سلمية، بالاشتراك مع شخصين آخرين تم إلقاء القبض عليهما، وبالتحقيق معهما اعترفا بما نسب إليهما واشتراكهما مع المقبوض عليهم بقص وسرقة الكابلات الكهربائية، حيث كانوا يوهمون المواطنين بأنهم يعملون على إصلاح الأعطال الكهربائية ويسرقون الأسلاك، ثم يبيعونها للمدعو «إبراهيم. ن» الذي تم القبض عليه أيضاً، واعترف بما نسب إليه وبأنه كان يشتري أسلاكاً كهربائية من شخص آخر يدعى (دروبي. ع) فتم إلقاء القبض عليه واعترف بسرقته الأسلاك الكهربائية، وضبط بحوزة المقبوض عليهما الأخيرين مبلغ مالي تم التحرز عليه وحجز سيارتين (شاحنة صغيرة) بضمنها أسلاك كهربائية مسروقة تمت مصادرتها أصولاً.

وأكد المصدر أن جميع المقبوض عليهم قدموا إلى القضاء المختص لينالوا العقاب العادل.

Advertisement