من يكون سيدنا الخضر.

Advertisement

من هو الخضر (عليه السلام) ؟

Advertisement

أسمه : تاليا بن مالكان بن عابر بن أرفخشد بن سام بن نوح ( عليه السلام )
كنيته : أبو عباس أو أبو محمد
ألقابه : الخضر العبد الصالح والعالم

لم سمي بالخضر؟ : كان لا يجلس على خشبة يابسة ولا أرض بيضاء إلا أزهرت خضرء ، عن ابن عباس عن النبي (صل الله عليه واله) إنما سمي الخضر لأنه صلى على فروة بيضاء فأهتزت خضراء .

Advertisement
Advertisement

هل هو نبي حي؟ هناك روايات تدل على نبوته منها ما ورد في البحار أن اربعة أنبياء أحياء اثنان في السماء (عيسى وإدريس) وإثنان في الارض (الخضر والياس) فأما الخضر في البحر وأما الياس في البر

عمره الشريف :
قال الامام العسكري عليه السلام حين سئل عن المهدي عجل الله فرجه الشريف (مثله مثل الخضر، إن الخضر شرب من ماء الحياة فهو حي لا يموت حتى ينفخ في الصور وإنه ليحضر المواسم في كل سنة ويقف بعرفة فيؤمن على دعاء المؤمنين وسيؤنس به الله وحشة قائمنا عليه السلام في غيبته.

من قصص الخضر (عليه السلام)

Advertisement

-كان أمير المؤمنين (عليه السلام) جالسا في مسجد البصرة ومعه كميل بن زياد في جماعة من أصحابه وذكر ليلة النصف من شعبان الى ان قال : ما من عبد يحييها ويدعو بدعاء الخضر عليه السلام إلا أجيب له فلما انصرف جاء كميل الى امير المؤمنين يسأله عن دعاء الخضر فعلمه اياه وقال أحفظه وأدع به كل ليلة جمعة أو في الشهر مرة أو في السنة مرة أو في عمرك مرة تكف وتنصر وترزق ولن تعدم المغفرة وهو ما يدعى دعاء الخضر .