رجل أعمال سوري يغطي تكاليف عودة المغتربين إلى سوريا.

Advertisement

تحت عنوان “وطننا هو المعشوق الأول الذي لا يساويه ولا يدانيه معشوق آخر…راجعين يا سورية” أطلق رجل الأعمال السوري المغترب في دولة الكويت مازن الترزي حملة تتضمن دعوة مفتوحة للشباب السوري المغترب في جميع أنحاء العالم للعودة إلى وطنهم الأم سورية والإسهام في بنائها وإعمارها.

Advertisement

وفي تصريح خاص لـ سانا أكد الترزي “أنه سيتحمل تكاليف عودة أي شاب سوري إلى وطنه أينما وجد” لافتا إلى أن الهدف من الحملة مساعدة الشباب السوريين غير القادرين على العودة ويعانون من ظروف صعبة في المغترب ويرغبون بالعودة والاستقرار في بلدهم ليكون لهم دور في خدمته وبنائه أما المغترب الذي يملك عملا ويمكن من خلاله مساعدة بلده “قد يكون بقائه أفضل له” على حد قول الترزي.

وأشار الترزي إلى أن عدد طلبات العودة بلغت منذ الليلة الماضية وحتى اليوم 225 منها 17 من السويد و110 من القاهرة و38 من السودان و22 من الكويت و3 من الولايات المتحدة و9 من سلطنة عمان و16 من الإمارات العربية و7 من قطر و3 من البحرين مؤكدا أنه خلال 24 ساعة ستكون تذاكر العودة بحوزتهم.

Advertisement
Advertisement

وأوضح رجل الأعمال السوري أن الشخص الراغب في العودة عليه إرسال صورة عن جواز سفره وعنوانه في بلد الاغتراب وخلال 48 ساعة سيتم إرسال تذكرة الكترونية له إلى العنوان الإلكتروني للحملة “راجعين يا سورية” متوقعا ازدياد عدد الراغبين بالعودة إلى سورية خلال الفترة القادمة.

وكان رجل الأعمال السوري نفذ العديد من الأعمال الخيرية منذ بداية الأزمة في سورية منها تقديم مساعدات مالية لذوي الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري والمدنيين الذين تعرضوا لتفجيرات إرهابية وأسهم في ترميم منازل عدد من المواطنين الذين تضرروا من الأعمال الإرهابية وقدم سيارات إسعاف ومواد طبية للمشافي الحكومية وأسهم في ترميم مدارس في مدينة حمص وريف دمشق وكرم أبناء الشهداء الموجودين في الهيئة العامة لمدارس أبناء وبنات الشهداء.

sana

Advertisement